idrisse al awal

هذا المنتدا يهدف إلى إفادت التلميذ
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التطورات السياسية والإجتماعية في العالم الإسلامي 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ChlihI
Admin


عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 09/10/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: التطورات السياسية والإجتماعية في العالم الإسلامي 2   الإثنين نوفمبر 10, 2008 12:13 pm

* في المجال الإداري المركزي :

- أهم المناصب في الإدارة المركزية .

السلطان

الأمناء الحاجب المسؤول الأول عن الحكومة

صاحب المظالم يتلقى صاحب خزائن الدار المشرف كاتب السر يحافظ على سر الدولة

الشكاوى ويدفعها لك على أموال الدولة بقصر وينظم الإتصال بين السلطان

السلطان. السلطان . والولايات.



كان السلطان يترأس الجهاز الإداري وحمل كل ألقاب الخلاصة اعتبار للأصل العربي السعدي ونسبهم الشريف واتخذ المغرب المركزي في عهد أحمد المنصور شكل جهاز سياسي إداري قوي شمل إلى جانب السلطان عدة مناصب عليا .

- أهم المناصب في الإدارة الإقليمية :



خليفة السلطان من أبناء الأسرة الملكية

الوالي أو العامل في الإقليم

القاضي يصدر الأحكام عمال الخارج شيخ القبيلة صاحب الشرطة أثناءالحرف

يجمعون أعشار يسهر على أمن يحافظ على الأمن يتدخلون للتحكم

المنتوجات الطرق بالمنطقة ينفذ العقوبات من أجل جل

الفلاحية النزاعات

بالنسبة للإدارة المحلية أو الإقليمية خضعت بدورها لتنظيم يدل على تطور واستقرار مؤسسات الدولة وعن حرصها على بسط نفوذها فتم توزيع البلاد إلى 12 ولاية أو إقليم أسندت إدارتها لعناصر تحظى بثقة المخزن .



إبراز أهمية المؤسسات العسكرية في الدولة السعدية خلال ق 16 :



يشهد الجهاز العسكري بدوره عناية خاصة منذ بداية عهد السعديين وتطوراها ما شمل بتسليحه ومهامه يواجه به خصوصهم في الداخل والخارج، فأعد المنصور حيشا نظاميا ذا فرق مرتبة ومتميزة بلباسها وأسلحتها ومهامها ويخضع للتدريب ويتلقى أجرته من بيت المال، وقد كان الجيش المغربي في عهد السعديين يتكون من العرب والعجم والأتراك والأندلسيين وعناصر بربرية وجيش مسيحي اعتنق الإسلام بعد أسره. إضافة إلى إعتماد الجيش السعدي على العناصر التركية كما كانت سياسة تقوم على الكثير من التنظيمات العسكرية العثمانية فاعتماه الآلة العسكرية المدافع وبالنادق. كما طمح المنصور إلى تكوين إمبراطورية إسلامية غرب إفريقيا تكون قادرة على درء الأخطار الخارجية لاسيما بعد تزايد أطماع العثمانيين والإيبديريين وقد تمكن من ذلك إذ ضم السودان فتقوت روابطه بالمغرب وجني المنصور من ذلك الكثير من الذهب فلقب بالمنصور الذهبي.

إلا أن إحداث الجهاز العسكري ارتبطت بعدة مظاهر في عهد المنصور الذهبي، إنتاج المحور وضع المدافع التي كانت تفاهي بالمدافع الأوربية، وقد اشتغل في ذلك بعض المعادن المحلية كالنحاس الحديد، الفضة، وملح البارود. كما ثم الإهتمام بالأسطول البحري لتعزيز القواة السعدية بالشواطئ وفرض وجودها وتحكمها في الطرق التجارية البحرية وتشديد الرقابة في وجه السقف الأوربية وقد جنت الكثير من الغنائم من وراء ذلك.



طبيعة الأوضاع الدينية والإجتماعية في العالم الإسلامي خلال 15 و16 :



الأوضاع الدينية والإجتماعية في الإمبراطورية العثمانية :



كانت الإمبراطورية العثمانية تجمع بين شعوب متمردة الأعراف والديانات والثقافات وتتكون من ولايات اكل منها تراتها التاريخي المختلف مما فرض عليها ضرورة تبني التسامح الديني وعدم الإقتصاد وحماية الإستقلال هذا التنوع الثقافي : - انتشار الديانة المسيحية الأورتودكسية بعد ضم القسطنطينية .

- المذاهب السائدة في الإمبراطورية هي المذهب السني مما يفسر خلافهم المستمر مع الصفويين الشيع.

- انتشار المذهب الحنفي بشكل كبير داخل الإمبراطورية وتهميش المذهب المالكي.

- تعدد الطرق الصوفية رغم معارضة فقهاء السنة لها نظر المساهمتها في إحياء الحماس الديني إبان أول مراحل التوسع العثماني وخاصة فرقة الدراويش. على العموم كانت لدوي المناصب الدينية امتيازات عديدة : إعفاءات من الضرائب، مناصب مهمة أملاك و ضياع .

- شكلت الديانة الإسلامية أهم ديانة لأغلب السكان وحظى رجال الدين بمكانة هامة مما أدى إلى خضوعهم للهرمية. المفت الأكبر أو شيخ الإسلام ، قاضيا (الرملي والأناضول) 17 قاضيا .



مظاهر الأوضاع الدينية والإجتماعية في المغرب السعدي خلال القرن 16 :



الأوضاع الدينية :

لعتب الزوايا دورا كبيرا كمؤسسة دينية إجتماعية : نشر العلم والمعرفة مركز للصلاة والذكر والأدعية تقوم بدور تربوي مهم في الأوساط الشعبية ومأوى للمحتاجين وعابري السبيل. كما تعتبر الزاوية الجزولية من أهم الزوايا خلال هذه المرحلة وعنها تفرقت أهم الزوايا.



الأوضاع الإجتماعية :

- تنوعت العناصر السكانية للمغرب خلال عهد السعديين .

+ الأتراك والأوروبيون، عملوا بالجيش .

+ السودانيون : عملوا في القصور والحقول وأوراش البناء ومعاصر السكر

+ الأندلسيون : عملوا بالتعليم والطب ووظائف متنوعة، وفي القرى مارسوا الزراعة والغراسة. انقسم المغاربة إلى فئتين؛ فئة دوي الإمتيازات وقد شملت رجال الحكم، رؤساء القبائل أعيانها ومشايخها واحتكر والتجارة والصناعة، واستفادوا من مجموعة من الإمتيازات على شكل عطاءات وإقطاعات، وفئة عامة، وقد شملت الفلاحين الصغار والعمال في الفلاحة، مما سؤدي إلى تمرد القبائل والسكان نتيجة التفاوت الطبقي الكبير وإثقالهم بالضرائب لاسيما بعد توالي الكوارث الطبيعية مما أدى إلى تضرر هذه الفئة الإجتماعية الصغيرة . كما لعبت المرأة في المجتمع السعدي عدة أدوار سواء على المستوى الفكري والعلمي والإجتماعي، (مساجد-مرافق اقتصادية) .



خاتمة :

أدت التحولات السياسية بالبحر المتوسط خلال القرن 16م إلى تقوية العثمانيين والسعديين للأجهزة الإدارية والعسكرية والحفاظ على الخصوصيات الدينية والإجتماعية لضمان الصمود في وجه المد المسيحي الإيبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlihi-man.skyrock.com
 
التطورات السياسية والإجتماعية في العالم الإسلامي 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
idrisse al awal :: *- (( علوم وثقافة )) -* :: الجدع المشترك العلمي-
انتقل الى: